تاريخ

الرسام الذي غير مجري العالم

كتب احمد ماهر

الرسام الذي غير مجري العالم

لكل عشاق التاريخ لكم هذا المقال الذي يتحدث عن حدث غير في تاريخ العالم حدث اسقط انظمة و قوة عالمية نتحدث عن شخص تسبب في قتل 60 مليون شخص اى” ثلث سكان الأرض” الشخص الذي كان يحلم ان يصبح رساماً وتباع لوحاته في جميع متاحف العالم ويكون اسمه ضمن الفنانين العظام مثل ليوناردو دا فينشي وغيره ولد هذا الشخص لاب كان يعمل بالجمارك و الأم هي كانت الزوجة الثانية لأبيه وكانت العلاقة بين الطفل وابيه علاقة متوتره حيث كان ابيه يعامله بقسوة وكان دائما يتعرض للضرب من ابية كان للطفل اخت تصغره بسبع سنوات كان الطفل متفوق فى الدارسة لكنه رسب فى الصف السادس وكان سبب تعثره التعليمي تابعا من تمردة علي ابيه الذي كان ابية يريدة ان يكون موظفا فى الجمارك ولكن الطفل كان يريد ان يصبح رساما ولم يتحسن مستواة الدراسي بل ترك المدرسة الثانوية وهو فى سن السادس عشر دون الحصول علي شهادته

وفى عام 1903 توفي والده ليصبح الطفل حرا فى اتخاذ قرارت حياتة دون قيود من ابيه

بوهيمية في فيينا على منحة حكومية لإعانة الأيتام ودعم مالي كانت والدته تقدمه له، وفى عام 1907 تقدم للإكاديمية الفنون الجميلة و تم رفضة لكنه لم ييأس وقام بالتقدم فى العام التالي وتم رفضة مره اخري.وفى عام 1905

و فى عام 1907 توفيت والدتة و بإمر من المحكمة اعطي نصيبة من الأعانة الي اختة عندما كان عمره واحد وعشرون عاما، ورث اموالا عن واحدة من عماته وبدأ يشق طريقة فى مجال الرسم مثل الرسامين الذين يرسمون فى الطرق.

ولكن بعد رفضة مرتين من الفنون الجميلة نفذ ماله كلّه وفى عام 1909 عاش فى مأوى للمتشردين وفى عام 1911 استقر فى منزل يسكن فية الفقراء

وفى عام 1913 استلم الجزء الاخير من ممتلكات والده لينتقل الي ميونخ وساعده هذا الانتقال علي الهرب من الخدمة العسكرية فى النمسا ولكن تمكنت الشرطة فى ميونخ علي القبض علية وتسليمه الي النمسا

اقرأ ايضا: البارون .. قصر مصري مسكون بالأشباح

قدم التماس يدل علي ندمة علي ما فعله و تقرر انة غير لائق جسديا وعاد مره اخري الي ميونخ وفى عام 1914 دخلت المانيا الحرب العالمية الاولى وقام بتقديم التماس لملك بلغاريا للسماح له بالخدمة فى الحيش ووافق الملك وتم تجنيده فى الجيش البافاري اثبت كفائته فى الحرب وتم منحة وسام الصليب الحديدي تقديرا جهوده فى الحرب

وفى عام 1918 دخل احدا المستشفيات الميدانية بسبب اصابته بعمي مؤقت عد تعرضه لهجوم بغاز الخردل وبعد هذة الحادثة اقتنع ان سبب وجوده هو انقاذ المانيا

من هنا يأتي السؤال من ذلك الشخص الذي تحول من رسام مبدع الي جندي محارب ، من شخص عادي الي شخص غير العالم وهو أدولف هتلر

الرسام الذي غير مجري العالم

وهذا الجزء الاول من مقالتنا عن الرسام الذي غير مجري العالم وسنتعرض فى الجزء الثاني من المقالة اسباب واحداث الحرب العالمية الثانية الذي يعتبره المؤرخون انه اهم حدث فى التاريخ

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى